علاج ندبات حب الشباب

ندبات حب الشباب

هي أحد الأعراض الجانبية التي يخّلفها حب الشباب لدى الأشخاص الذين عانوا منه خلال فترة المراهقة. تحصل الندبات خلال عملية الاستشفاء الطبيعي في الجسم حيث تقوم الخلايا البيضاء بإفراز أنزيمات لمعالجة الالتهاب قد تتسبب بضرر كبير للأنسجة، مما يؤدي إلى تشّكل أنسجة  جديدة تختلف إلى حٍد ما بشكلها أو نوعها عن الأنسجة التي كانت من قبلها.

تشكل تلك الندبات مشكلًة لدى الكثير من الأشخاص، مّما يدفعهم للبحث عن حلول لإخفائها وعلاجها. وعلى الرغم من  تنّوع الحلول وتعّددها، إّلا أّن معظمها يقّدم نتائج محدودة. خلافًا لذلك يقّدم إنفِني حًلا فّعاًلا ونتائج ملموسة يمكن ملاحظتها بعد المعالجة.

كيف يعالج إنفِني ندبات حب الشباب؟

تستخدم هذه التقنية في علاج ندبات حب الشباب إبر مجهرية وتردّدات لاسلكية مُجزّأة تعمل على تسخين طبقات معينة في الجلد لخلق مناطق تخثّر قوية ومحدّدة فيها بالإضافة إلى تحفيز إنتاج الكولاجين وتنشيط عمليات الاستشفاء الطبيعي، فينتج عن ذلك تحسن ملحوظ في مظهر البشرة واستعادة حيويتها.

هل ُيسبِّب علاج إنفِني أي أضرار على البشرة؟

لأّن تقنية إنفيني تستهدف بدقة مستويات عميقة في الجلد وتتفادى سطح البشرة، فهي لا تتسبب بأي أذى حراري؛ وبذلك تكون فترة التعافي أسرع. وتختلف فترة التعافي وفقًا لإعدادات المعالجة ولا تتجاوز اليوم أو اليومين.
يقوم طبيبك بمناقشة أهدافك من المعالجة، ووفقًا لذلك يتحّدد عدد الجلسات التي تحتاج. تستغرق كل جلسة مدة تتراوح بين الـ 10 و30 دقيقة فقط.

ما الذي يجعل إنفِني العلاج الأفضل لندبات حب الشباب في البشرة الداكنة؟

تحتوي البشرة السمراء في طبقتها السطحية على تراكيز مرتفعة من صباغ الميلانين مقارنًة بالبشرة البيضاء، مّما يجعلها أكثر تأثرًا بالحرارة ويزيد من احتمالية تعرضها للتصبغات والحروق بعد الخضوع لعلاج الندبات باستخدام الليزر. ويعود ذلك إلى أنَّ الليزر يسبِّب تراكم الحرارة الطبقات السطحية من الجلد أكثر من غيرها.

وخلافًا للعلاج باستخدام الليزر، يوّفر إنفِني علاجًا بديل لا يتسبب بأي ضرر للبشرة الداكنة من خلال استخدامه للترددات اللاسلكية المجزأة التي تعمل على استهداف الطبقات العميقة من البشرة دون إلحاق الضرر بالطبقة السطحية منها.